تقنية

تعرف على سياسات الخصوصية للواتساب

تعرف على سياسات الخصوصية للواتساب

في بداية هذا العام أعلنت شركة فيسبوك المالكة لتطبيق المراسلة الاجتماعية "واتساب" WhatsApp عن خططها لتحديث سياسات الخصوصية الخاصة بالتطبيق، والذي من شأنه أن يؤدي إلى مشاركة البيانات مع مجموعة منتجات شركة فيسبوك الأخرى، وجمع البيانات المالية الخاصة بالمستخدمين.

وقد أثار هذا القرار ردود أفعال سلبية عدة على مستوى العالم من مستخدمي تطبيق واتساب ومن العديد من الجهات، مما دفع الشركة إلى تأخير تطبيق هذه الخطوة لشرح التغييرات القادمة بشكل أكثر وضوحا، ولكن في الوقت نفسه حددت موعدا نهائيا لقبول سياسات الخصوصية الجديدة وإلا قد يفقد المستخدم بعضًا من وظائف التطبيق.

وأفادت فيسبوك في أنه في حالة عدم الموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة في تطبيق واتساب فإن خطر حذف حسابك في التطبيق ومن ثم توقفه عن العمل هو الخيار الأول، ولكن تراجعت الشركة عن هذه السياسة، وأفادت أنه بالنسبة لأولئك الذين ما زالوا يرفضون قبول السياسات الجديدة، فإن فقدان بعض وظائف التطبيق سيكون تدريجيا وليس مفاجئا.

ونشرت فيسبوك في الفترة الأخيرة شرحًا للوظائف التي سيفتقدها المستخدم في تطبيق واتساب في حالة عدم الموافقة على سياسات الخصوصية الجديدة، وأفادت بأنه سوف يتلقى المستخدمون إشعارات مستمرة داخل التطبيق تحثهم على قبول التغييرات الجديدة، ولكن إذا واصل المستخدم الرفض المتكرر للإشعار، فبعد عدة أسابيع سيعمل التطبيق بوظائف محدودة حتى يقوم المستخدم بالموافقة على سياسات الخصوصية المحدثة.

وتعني الوظائف المحدودة أن المستخدم لن يتمكن من الوصول إلى قائمة المحادثات الخاصة به في التطبيق، ولكن في الوقت نفسه سيظل قادرا على استخدام التطبيق للتواصل مع الأصدقاء من خلال مكالمات الصوت أو الفيديو الواردة، ولكن بعد بضعة أسابيع في حالة الاستمرار في الرفض فإن المستخدم لن يتمكن من تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة، وسيتوقف التطبيق عن إرسال الرسائل والمكالمات إلى الهاتف.

البيانات التي ستشارك وفقا للسياسات الجديدة

وتهدف سياسة الخصوصية الجديدة على مشاركة أكبر للبيانات بين تطبيق واتساب ومنتجات شركة فيسبوك الأخرى، ومن تلك البيانات: رقم الهاتف، وصورة الحساب، وأنماط استخدام التطبيق وجهات الاتصال والموقع الجغرافي وبعض البيانات المرسلة من حساب واتساب وإليه، واستخدام ميزة الحالة وبيانات الجهاز وعنوان الجهاز (IP) .

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge