تقنية

مخاطر الشبكات الخاصة الافتراضية

مخاطر الشبكات الخاصة الافتراضية

يلجأ عديد من مستخدمي الإنترنت الى استخدام "الشبكة الخاصة الافتراضية" المجانية، التي تعرف  اختصارًا بـ VPN كأحد الحلول للحصول على الخصوصية أثناء تصفح الإنترنت، ولإخفاء الهوية أو للدخول على المواقع أو الخدمات المحظورة. وعلى الرغم من عدم مشروعية استخدام مثل هذه الشبكات في كثير من الدول، إلا أن هناك كثيرًا من المستخدمين الذين يفعّلون هذه الخدمات، دون معرفة حجم المخاطر التي يجب الحذر منها جرّاء استخدام هذه الشبكات.

فما يجهله كثيرون أن استخدام الشبكات الخاصة الافتراضية قد يعرض البيانات الشخصية للخطر؛ فعندما تشترط بعض الشبكات الخاصة الافتراضية الوصول والاطلاع الكامل على كافة محتويات الجهاز عند تفعيل الخدمة خصوصًا إن كانت مجانية، تقوم تلك البرامج بتحديد الموقع الجغرافي وكشف الهوية والمعلومات الشخصية، وجهات الاتصال وكثير من البيانات الشخصية، وقد يصل الأمر لاختراق الجهاز والاستيلاء على كافة محتوياته من صور وأرقام وغيرها.

خصوصية زائفة

ومن أبرز الاعتقادات الخاطئة باستخدام شبكات الـ VPN هو الإحساس الخاطئ بالأمان من عدم كشف هوية المستخدم أو اختراق خصوصيته، والواقع أنه عند استخدامك لهذه الشبكة فأنت بالفعل لن تشارك بياناتك الشخصية مع المواقع التي تزورها، لكنك ستشارك بياناتك الشخصية وأكثر مع مقدّمي خدمة الشبكة الافتراضية، التي تعمل على حفظ بياناتك في سجلاتها، لاستغلالها أو لبيعها لشركات الإعلانات على أقل تقدير.

وبما أن تقديم خدمات الـ VPN بالمجان يُعد مكلفًا جدًا على المشغلين، فإنهم يلجؤون لعمليات استغلال البيانات وبيعها، لتكون بيانات المستخدمين هي السلعة المربحة بالنسبة لهم.
ووفقًا لدراسة قامت بها منظمة CSIRO الأسترالية مع جامعة "نيوساوث ويلز" وجامعة "بيركلي" على 283 تطبيقًا لخدمات الـ  VPN، فقد كشفت الدراسة عن أن 18% من تلك التطبيقات لا تشفر اتصالات المستخدمين بالشكل الصحيح، كما قامت 38% من تلك البرامج بتنصيب البرامج الضارة أو برامج التجسس في جهاز المستخدم. ووجد التقرير أيضًا أن أكثر من 80% من هذه التطبيقات طلب الوصول إلى البيانات الحساسة في جهاز المستخدم مثل حسابات المستخدمين والرسائل النصية قبل البدء بعمله.

وفي حادثة أخرى فقد كشف موقع cybernews عن قيام أحد المخترقين باختراق أحد أكبر الشبكات   الخاصة الافتراضية وعرض بيانات شخصية لأكثر من 21 مليون مستخدم للبيع عبر أحد المنصات، وتضمنت البيانات المعروضة عناوين البريد الإلكتروني وأسماء المستخدمين، وأسماء الدول التي يتصلون منها، والبيانات المتعلقة بالدفع، بالإضافة إلى الأرقام التسلسلية لجهاز المستخدم، ونوع هاتفه، والشركة المصنعة له، ومعرفات الجهاز وغيرها من المعلومات السرية، مما يؤكد تخزين تلك المواقع لمعلومات المستخدمين.

هل جميع شبكات الـ VPN ضارة؟

بالغالب لا يجب الوثوق بأي برنامج VPN مجاني، ولكن يوجد بعض الشركات الموثوقة التي تقدم هذه الخدمة بشكل أكثر أمانًا، وتستخدم الشركات الكبرى خدمة VPN لتتيح لموظفيها الدخول لشبكة الشركة في حال الحاجة للعمل عن بعد، وتُعد هذه الخدمات موثوقة وفاعلة، على غرار تلك البرامج المجانية.

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge