ضوء وحرف

في حضرة البحر

في حضرة البحر
تعالي معي! لا تخافي من البحرِ
فالبحرُ نعمَ الصديقُ الوفي

هنا كان أجدادُنا الأوَّلونَ
يغوصون فيه فلا يكتفي/

بتلك اللآلئ ملءَ الأكفِّ
وتلك الكنوز التي يحتفي/

بها الناسُ من خيره من ثمارٍ
قُطِفن، وما فيه لم يُقطفِ

تعالي تعلِّمُنا زرقةُ الماءِ
وصفَ الذي بعدُ لم يوصفِ

لنبقى نقيينِ مثل الحروفِ
التي أنزل اللهُ في المصحفِ


ضوء: مصلح جميل
حرف: عبدالوهاب أبو زيد
 

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge