بوصفها الراعي الرسمي العالمي لسباقات الفورمولا 1..

أرامكو السعودية ترعى برنامج الفورمولا 1 في المدارس لتعزيز التعلم

أرامكو السعودية ترعى برنامج الفورمولا 1 في المدارس لتعزيز التعلم

أعلن برنامج الفورمولا 1 في المدارس، الذي يُعد برنامج التحدي التعليمي الأول على مستوى العالم، عن شراكة طويلة الأمد مع أرامكو السعودية، بوصفها الشركة المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات.

فبدءًا من عام 2021م، ستصبح أرامكو السعودية الراعي الرسمي لفعاليات المسابقات النهائية العالمية السنوية لبرنامج الفورمولا 1 في المدارس. ويشارك في المنافسات النهائية أفضل الفرق المشاركة في برنامج الفورمولا 1 للمدارس، التي تسعى للظفر بلقب البطولة العالمي. ويأتي الإعلان عن الشراكة بعد توقيع أرامكو السعودية لأول اتفاقية رعاية عالمية لمنافسات الفورمولا 1.

وقد أثرت جائحة كورونا تأثيرًا كبيرًا على القطاع التعليمي في العالم أجمع وعلى كافة المستويات. ونتيجةً لذلك، فإن النهائيات العالمية لبرنامج الفورمولا 1 في المدارس لعام 2020م، التي كان مقررًا لها أن تُقام في شهر سبتمبر الماضي، ستُقام قريبًا في ملبورن في أستراليا، وذلك خلال الفترة من 12 إلى 19 مارس 2021م، تزامنًا مع سباق الجائزة الكبرى لفورمولا 1 هناك.

تاريخٌ طويل من إلهام الشباب

وتُعد رعاية أرامكو السعودية الرسمية للفعاليات النهائية العالمية لبرنامج الفورمولا 1 في المدارس امتدادًا لتاريخها الطويل في الاستثمار في البرامج التفاعلية، التي تُلهم الشباب وتدفعهم للتوجه لمسارات مثيرة للاهتمام في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، نظرًا للضرورة المتزايدة لغرس مثل هذه المهارات وتعزيز الابتكار والإبداع.

وستُتيح هذه الرعاية المجال للشركة للتعرف على طلاب موهوبين في هذه المجالات من مختلف أنحاء العالم، وتوفر منصة لأرامكو السعودية لعرض ابتكاراتها وطموحاتها في مجال الاستدامة والطاقة الأكثر نظافة.

كما تُعد الفعاليات النهائية العالمية لبرنامج الفورمولا 1 في المدارس مناسبةً للاحتفاء بالإنجازات المميزة في مجال العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، التي تُعد تتويجًا لأعوام عديدة من العمل لهؤلاء الشبان الموهوبين.

وسيؤدي الدعم المقدم من أرامكو السعودية لمساعدة البرنامج في إقامة فعاليات محفزة، وإعطاء الفرصة لأفضل الطلاب من كافة أنحاء العالم للتنافس فيما بينهم للفوز ببعثات دراسة جامعية مرموقة، ولحصد كأس البطولات العالمية لبرنامج الفورمولا 1 في المدارس.

تطوير الاهتمام بالعلوم والتقنية 

وبهذه المناسبة، قال نائب الرئيس لشؤون أرامكو السعودية بالوكالة، الأستاذ نبيل النعيم: "تُعد هذه الشراكة مثالًا آخر على اهتمام أرامكو السعودية بالمشاركة في تطوير الشباب، وتحفيزهم لمتابعة مسارات مهنية في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، إلى جانب مبادرات أخرى مثل بناء الغرف الصفية المرتكزة على التقنية، وإقامة المخيمات الصيفية المخصصة لهذه الجوانب".

"نحن نركز على تسريع عملية تطوير الإمكانات البشرية من خلال الجيل القادم من الموهوبين الشباب، وتزويدهم بالأدوات التي يحتاجونها لتحويل أفكارهم إلى ممارسات حقيقية على أرض الواقع". نبيل النعيم

وقال النعيم: "نسعى في أرامكو السعودية جاهدين لتعزيز قدرة الشباب على إحداث الفرق، وتمكينهم من تقديم حلول تساعد مجتمعاتهم في تحقيق القفزة التالية إلى الأمام من خلال شراكتنا مع برنامج الفورمولا 1 في المدارس، راجين من ذلك تحقيق مستويات جديدة من المشاركة من خلال التواصل مع الشباب من مختلف أنحاء العالم".

من جانبه، قال مؤسس ورئيس برنامج الفورمولا 1 في المدارس، أندرو دينفورد: "نرحب بأرامكو السعودية في برنامج الفورمولا 1 في المدارس، وهي شريك جديد في تقديم الرعاية الرسمية للفعاليات النهائية العالمية المرموقة. وتشكل الأخبار الإيجابية في هذا الوقت المليء بالتحديات دفعة قوية لنا، ونحن سعداء بالتعاون مع شركة ذات نظرة مستقبلية ومبتكرة، حيث ستساعدنا في إقامة نهائيات عالمية باهرة".

وأعرب دينفورد عن يقينه من أن أرامكو السعودية ستجني كثيرًا من الفوائد من هذه الشراكة، بدءًا من المشاركة مع الطلاب الرائعين ومقابلة مهندسي المستقبل في الفورمولا 1، وانتهاءً برؤية الابتكارات الجديدة التي يعملون عليها في سعيهم للفوز بالبطولة.

وأضاف دينفورد: "من خلال تقديم طلابنا لشركة رائدة في قطاع الوقود والطاقة، ومع وجود طموحات تتناسب تمامًا مع التحدي الذي نتصدى له، سنستطيع توفير فرص كبيرة في مجال التعلم والمسارات المهنية. ونتطلع لتقديم أرامكو السعودية ضمن برنامج الفورمولا 1 في المدارس على المستوى العالمي، من خلال النهائيات العالمية التي ستنظَّم في ميلبورن".

وقال العضو المنتدب لـ (موتورسبورتس) في الفورمولا 1، روس براون: "يُعد تشجيع طلابنا لمتابعة مسارات مهنية في العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات في غاية الأهمية لرياضتنا، ولاقتصاداتنا على نطاق أوسع. ومن الضروري مواصلة الدعم لهذه المبادرات في الوقت الذي نقوم فيه بتطوير نجوم المستقبل في رياضتنا منذ نعومة أظفارهم".

وأضاف براون: "ستفتح الشراكة بين برنامج الفورمولا 1 في المدارس مع أرامكو السعودية الباب لفرص جديدة، وستسهم في الربط بين الطلاب على مستوى العالم، مما يضمن توفيرنا لأفضل الفرص لبناء مسار مهني في الفورمولا 1".

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge