تصدير أول شحنة أمونيا قليلة الانبعاثات معتمدة لتوليد الطاقة من المملكة إلى اليابان

تصدير أول شحنة أمونيا قليلة الانبعاثات معتمدة لتوليد الطاقة من المملكة إلى اليابان

وصلت إلى اليابان أول شحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات حاصلة على شهادة معتمدة من جهة محايدة لاستخدامها وقودًا لتوليد الكهرباء، ما يُعد علامة فارقة في مسيرة تطوير حلول الطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية.  
وتأتي هذه الشحنة ثمرة تعاونٍ فعّال بين عدة جهات في سلسلة القيمة للأمونيا قليلة الانبعاثات، فقد أنتجت شركة سابك للمغذيات الزراعية الأمونيا باستخدام (اللقيم) المنتج من أرامكو السعودية، وجرى بيعها لشركة فوجي أويل ("إف أو سي") اليابانية عن طريق شركة أرامكو للتجارة. وتولّت شركة ميتسوي أو إس كي لاينز ("إم أو إل") مسؤولية نقل السائل إلى اليابان، ثم تم نقل الأمونيا قليلة الانبعاثات إلى مصفاة سوديغوارا حيث يتم استخدامها في توليد الكهرباء عن طريق الحرق المشترك، بدعم فني من شركة جابان أويل إنجنيرنغ كو ("جي أو إي").

وتُصنَّف الأمونيا على أنها قليلة الانبعاثات لأن كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة أثناء إنتاجها سبق احتجازها واستخدامها في تطبيقات التكرير والمعالجة. 

وأعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية عن خطط لزيادة استخدام الأمونيا كوقود لتوليد الكهرباء وأنظمة دفع السفن، وذلك ضمن الجهود المبذولة لتحقيق أهداف البلاد الرامية إلى إزالة الكربون بحلول عام 2050م. وتُعدّ شحنة الأمونيا قليلة الانبعاثات التي وصلت إلى اليابان جزءًا من جهود كبيرة تبذلها أرامكو السعودية وشركة سابك للمغذيات الزراعية لإنشاء شبكة إمدادات عالمية من هذا الوقود منخفض الانبعاثات الكربونية، كما تطلع استعداد الشركتين إلى توريد الأمونيا قليلة الانبعاثات لتلبية احتياجات الطلب المبكر للعملاء الآخرين. 

وبهذه المناسبة، قال النائب الأعلى للرئيس للكيميائيات في أرامكو السعودية، أوليفييه ثوريل: "تُعدّ هذه الشحنة مثالًا بارزًا آخر يسلط الضوء على إمكانات الهيدروجين قليل الانبعاثات والأمونيا المصنوعة من اللقيم في أرامكو السعودية، والتي تملك القدرة على لعب دور مهم في مستقبل منخفض الانبعاثات الكربونية. ولا تُعد الأمونيا قليلة الانبعاثات وسيلة لنقل الهيدروجين قليل الانبعاثات فحسب، بل إنها مصدر طاقة مهم بحد ذاته يمكن أن يساعد في إزالة الكربون من القطاعات الرئيسة - بما في ذلك توليد الطاقة لكل من المرافق والصناعات.ومن خلال إرسال هذه الشحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات المعتمدة إلى اليابان، فإننا نساعد في رسم مسار لتطوير هذه السلعة الحيوية".

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة سابك للمغذيات الزراعية، عبدالرحمن شمس الدين: "هدفنا هو الاستفادة من هذ الإنجاز المهم لتنمية وتوسيع نطاق إسهاماتنا الإيجابية للوصول إلى الحياد الكربوني. لم تكتف سابك للمغذيات الزراعية بإعلان التزامها بتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050م، بل أعلنت تعاونها مع عملائها لدعمهم في تحقيق أهدافهم في هذا الإطار. ويبحث العملاء في قطاعات الطاقة والأسمدة والكيميائيات عن موردي الهيدروجين منخفض الكربون والأمونيا منخفضة الكربون. ويمكننا تحقيق تطلعاتهم بالاستفادة من نقاط القوة التي تتمتع بها الشركة منذ فترة طويلة في جميع مراحل سلسلة القيمة".

وفي السياق نفسه، قال الرئيس والمدير الممثل لشركة "إف أو سي"، شيجيتو ياماموتو: "نظرًا لطموحات اليابان بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050م، فمن المتوقع أن تكون الأمونيا قليلة الانبعاثات وقودًا من الجيل التالي يمكن أن يسهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة من أعمالنا، كنا نعمل على إطلاق غاز الأمونيا من مصفاة سوديغورا، ونخطط لاستخدام الأمونيا قليلة الانبعاثات المستوردة كوقود هذه المرة بالتعاون مع شركائنا، في نفس المرجل. وسنواصل هذه الجهود للمساهمة في بناء سلسلة توريد الأمونيا".

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو للتجارة، محمد الملحم: "يجسد هذا الإنجاز ثمرة التعاون الوثيق بين الشركات داخل أرامكو السعودية وسابك وأرامكو للتجارة وشركائنا اليابانيين، ويمثّل بالفعل دفعةً كبيرة لجهود الاستدامة".

وعلى الصعيد نفسه، قال نائب الرئيس التنفيذي والمدير الممثل لشركة "إم أو إل"، توشياكي تاناكا: "من المتوقع أن يزداد الطلب على الأمونيا كمصدر للطاقة النظيفة من الجيل التالي. وتهدف اليابان للوصول لمجتمع خالٍ من الكربون بحلول عام 2050م. ويسعدنا جدًا أن نستورد الأمونيا قليلة الانبعاثات المعتمدة بشكل مستقل من المملكة العربية السعودية. نحن نعمل للوصول إلى سجل حافل من الخدمات الآمنة والموثوقة من خلال وسائط النقل المتعددة وفقًا لاحتياجات عملائنا، ومن خلال الدمج بين معرفتنا المتراكمة والمشاركة الاستباقية في مجموعة واسعة من سلاسل القيمة نطمح للمساهمة في الوصول إلى مجتمعات خالية من الكربون".

في عام 2020م، أرسلت أرامكو السعودية بالتعاون مع سابك أول شحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات إلى اليابان في مشروع تجريبي. وحصلت أرامكو السعودية وسابك في عام 2022م، على أول اعتماد في العالم من جهة محايدة لمنتجات الهيدروجين والأمونيا قليلة الانبعاثات. وفي نهاية ذلك العام، كانت الشركتان قد سلمتا أول شحنة من الأمونيا قليلة الانبعاثات المعتمدة في العالم إلى كوريا الجنوبية. وقد أسهمت الشحنة الأخيرة إلى اليابان في تقريب حلول الطاقة منخفضة الكربون إلى وضع تكون فيه هذه الحلول اتجاهًا سائدًا. 

شرح الصورة أعلى الصفحة: الأمونيا قليلة الانبعاثات المعتمدة تم نقلها إلى مصفاة سوديغوارا التابعة لشركة فوجي أويل لاستخدامها في توليد الكهرباء عن طريق الحرق المشترك.


You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge