كأس العالم

أجواء كأس العالم

أجواء كأس العالم

24 نوفمبر 2022

ثلاث توقعات صحيحة من أصل أربعة يُعد عددًا جيدًا بالنسبة لي. المبارة الوحيدة التي أذهلتني هي مباراة اليابان وألمانيا، حيث صمد أبطال الساموراي الزرق أمام ثاني أنجح فريق في تاريخ البطولة، وأصبح الآن من الفرق الخطيرة في المجموعة.

المنتخب الأسباني اكتسح المنتخب الكوستريكي بنتيجة مهولة بسبعة أهداف نظيفة في ملعب الثمامة. كان الإسبان يضاهون فرق الأندية مع عرض الـ "تيكي تيكا" الشهير، مما أدى إلى إرهاق الفريق القادم أمريكا الوسطى.
وكما توقعت، أبقى دفاع المغرب الحازم كرواتيا في مأزق ليحقق تعادلًا مستحقًا بنتيجة 0-0. أما بلجيكا فتغلبت على كندا بفوزها 1-0، بعد أن أنقذ الحارس تيبو كورتوا فريقه بتصديه لركلة جزاء.

لكن كل هذا من الماضي الآن. دعونا نركز على ما ينتظرنا اليوم، بدءًا باثنين من المرشحين المفضلين للبطولة في كأس العالم، حيث سنشاهد البرتغال ضد غانا، والبرازيل ضد صربيا. وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى أداء كريستيانو رونالدو بعد كل الاهتمام الإعلامي المحيط بمقابلته الأخيرة، وبعد مغادرته لمانشستر يونايتد. أما البرازيليون فيمتلكون فريقًا رائعًا مليئًا بالمواهب الهجومية، لكن دفاعهم ليس بذلك القوة. لذلك لن يكون الفوز حتميًا في مباراتهم مع صربيا، لا سيما أن الفريق الصربي يضم بين صفوفه المهاجمَين الخطيرَين، ألكسندر ميتروفيتش ودوزان فلاهوفيتش.

وتشير آخر الأخبار إلى أن اللاعب الكوري الجنوبي سون هوينغ مين قادر على اللعب مع الكوريين بعد كسر محجر عينه اليسرى قبل البطولة، مما سيجعل من مباراة أوروغواي وكوريا الجنوبية مواجهة مثيرة للاهتمام. وإذا أخذت في الحسبان أداء كوريا الجنوبية الثابت وسرعتها في شن الهجمات المرتدة، أرى أن بإمكانهم الحصول على نقطة اليوم.

مواجهة سويسرا والكاميرون هي الأخرى مثيرة للاهتمام، فالفريقان لهما أنماط لعب مختلفة ولكن جودة الفريق متشابهة. توقعي أن سويسرا ستحقق الفوز بفارق ضئيل، على الرغم من أن احتمال تقاسم النقاط وارد أيضًا في المباراة الأولى لهذا اليوم.

بالنظر إلى جدول الترتيب في مسابقة أرامكو لايف، نرى أن نوفل العوامي انضم إلى المراكز الثلاثة الأولى برصيد 10 نقاط لجميع المتصدرين. يبدو أن المتنافسين يأخذون بنصيحتي، ينبغي عليك أنت أيضًا أن تأخذها في الحسبان! شارك بتوقعاتك للحصول على فرصة الفوز، وأطلعني في التعليقات إذا كنت تتفق مع في توقعاتي.

 

لا تنسَ أن تشارك في مسابقة أرامكو لايف لكأس العالم، من خلال إبداء توقعاتك لنتائج المباريات يوميًا حيث توجد جوائز كبيرة لديك فرصة للفوز بها!
 

 للتوقعات اضغط هنا.

 

 

23 نوفمبر 2022

صعق المنتخب السعودي العالم أجمع بفوزه التاريخي ضد الأرجنتين البارحة! معظم السعوديين الذين تحدثت إليهم كانوا يخشون الأسوأ، لكن الفريق الأخضر سجَّل هدفين في أول ثماني دقائق من الشوط الثاني عن طريق صالح الشهري وسالم الدوسري، ليُذهلوا أبطال أمريكا الجنوبية وجمهور كرة القدم. هذا ما ننتظره من بطولة كأس العالم!

لا شك أن حارس المنتخب السعودي، محمد العويس، لعب دورًا بعد تصدياته الحاسمة لعدة هجمات خطيرة حصل بها على لقب رجل المباراة. لكن الفضل يعود أيضًا إلى طاقم التدريب، الذي يملك سجلًا حافلًا في تطوير المنتخبات الوطنية لتحقيق أعظم إنجازاتها. المدرب الفرنسي هيرفي رينارد سبق له الفوز بكأس الأمم الأفريقية مرتين، مع زامبيا في 2012م ومع ساحل العاج في 2015م، لذلك دعونا نأمل أن يتمكن من إلهام الصقور الخضر لتقديم أفضل أدائهم في كأس العالم.

مباراة المكسيك ضد بولندا، ومباراة الدنمارك ضد تونس، لم تكونا بمستوى الحماس نفسه، حيث كانت النهاية بالتعادل، مما منح المشجعين فرصة لالتقاط أنفاسهم. أما فرنسا فألحقت بأستراليا هزيمة نكراء كما توقعت. لكن في نهاية اليوم، كان الحدث الأبرز من صنع المملكة. كيف كانت ردة فعلك؟ ما هو شعورك الآن؟ هل أنت مثلي تعيد مشاهدة ملخص المباراة مرة بعد أخرى؟ أخبرنا في التعليقات، بل شاركنا الصور ومقاطع الفيديو، نريد أن نرى حماسك وتفاعلك!

يستمر عرض المونديال اليوم، حيث تبدو المباريات الأربع واضحة الملامح، لكننا ألم نقل الشيء نفسه أمس؟! مع وضع ذلك في الاعتبار، سأقول إن المغرب سيكسب نقطة مفاجئة ضد كرواتيا التي وصلت إلى النهائي في 2018م، بينما سيكون المنتخب الألماني قويًا للغاية بالنسبة لليابان. أما أسبانيا فستتغلب على كوستاريكا، في حين ستخوض بلجيكا مباراة مريحة جدًا ضد كندا في نهاية اليوم. هل تتفق معي أم تخالفني؟ أعلمني برأيك.

قائمة الترتيب بدأت تتشكل في مسابقة أرامكو لايف لتوقع نتائج مباريات كأس العالم، مع احتلال حيدر النشمي لموقع الصدارة بالشراكة مع هيثم الشمري ومنتظر الجمعة، حيث يمتلك الثلاثة سبع نقاط حتى الآن. إذا كنت تعتقد أن بإمكانك المنافسة، فتأكد من المشاركة بتوقعاتك كل يوم على أرامكو لايف.

 

 

22 نوفمبر 2022

آمل أني قد استعدت ثقتكم بي بعد توقعاتي الصحيحة لمباريات البارحة! لقد أبدعت إنجلترا في مباراتها ضد إيران، ولم تترك لخصمها مجالًا للفوز أبدًا.

وكما توقعت، كان أسود السنغال بلا أسنان من دون نجمهم ساديو ماني. ورغم أن خط الدفاع كان جيدًا، لكنه لم يستطع الصمود أمام قوة هولندا. أما مبارة أمريكا وويلز فكانت حاسمة كما توقعت، وكلا المنتخبين سيترقب الآن نتائج الفريق الآخر لمعرفة من ستكون لديه فرصة التأهل من المجموعة.

وتيرة المنافسة بدأت تتصاعد في البطولة، وبدءًا من اليوم، ستكون هناك أربع مباريات في اليوم الواحد لمدة 11 يومًا. والبداية من مباراة المنتخب السعودي ضد الأرجنتين ظهر اليوم، التي ستكون مواجهة صعبة جدًا للصقور الخضر، حين ينافسون أحد أبطال العالم. لكن دعونا نأمل الأفضل للمنتخب الأخضر في مهمته الصعبة.

المباراة الثانية ستكون بين تونس والدنمارك، وأتوقع أن يكون المنتخب الدنماركي الحصان الأسود ليظفر بالنقاط الثلاث لمباراة اليوم في طريقه للتأهل عن هذه المجموعة. بعد ذلك تلعب المكسيك وبولندا في المباراة قبل الأخيرة لهذا اليوم، التي لا تكاد تميل فيها الكفة لأحد الطرفين، فالمكسيك تفتقر لوجود هجوم جيد، بينما هذه هي نقطة القوة الرئيسة لبولندا من خلال اللاعب رقم تسعة، روبرت ليفاندوفسكي.

وأخيرًا، سيخوض حامل اللقب، المنتخب الفرنسي، مبارته أمام أستراليا ليختتم يومًا مليئًا بالأحداث. وسيرغب الفرنسيون في استعراض مهاراتهم بعد أدائهم الضعيف في بطولة أوروبا 2020. وعلى الرغم من غياب لاعبين كبار من أمثال كريم بنزيما وبوجبا وكانتي، لكن الفريق يمتلئ بالنجوم، ومن المفترض أن تكون هذه المبارة كالنزهة بالنسبة للمنتخب الأزرق.

ما هي المبارة التي تتوق لمشاهدتها اليوم؟ هل رمَّمت سمعتي كمحلل مباريات؟ أم أنك هنا فقط للفوز بالجوائز؟

 

 

21 نوفمبر 2022

قطر خيّبت آمالي البارحة بعد أن توقعت لها أن تفوز وتُبهرنا بأدائها، لا سيما أنها البلد المستضيف وتلعب المبارة الافتتاحية للبطولة. لقد حاولوا بجدية أكبر في الشوط الثاني وتحسّن أداؤهم، لكن ذلك لم يكن كافيًا وكان الأوان قد فات. هل منكم من خالفني وتوقع خسارتهم؟ أعدكم ألّا أخيِّب ظنكم بتوقعاتي للمبارايات المقبلة بعد الآن.

اليوم، يبدأ الحماس مع مبارة إنجلترا ضد إيران، ومن المتوقع أن يظفر هاري كين ورفاقه بالنقاط الثلاث. ولا أظن ستكون إيران كافية لإيقاف أسود إنجلترا.

نهاية اليوم ستشهد مباراة أخرى من المجموعة نفسها، بين الولايات المتحدة الأمريكية وويلز. بنظري أن المنافسة ستكون شديدة بين الفريقين، فهذه المبارة هي الأكثر شراسة وتقاربًا من حيث الأداء ضمن هذه المجموعة، لذا أتوقع أن تنتهي بالتعادل بهدفين لكلا الفريقين.

ومن المجموعة الأولى (A)، هناك مبارة السنغال ضد هولندا، التي قد تكون الأكثر إثارة بين مباريات اليوم. ومع أن السنغال ستفتقد لمهارة وإرادة نجمها ساديو ماني، لا شك أن بطلة أفريقيا ستحاول إظهار ما بوسعها أن تفعله ضد الفريق المفضل للتأهل عن هذه المجموعة. لكن يبقى الهولنديون أقوياء بالنسبة لخصمهم، وتوقعاتي أن تنتهي المباراة بنتيجة 2-1 لصالح هولندا.

هذه توقعاتي لمبارايات اليوم، ماذا عنك؟ ما هي توقعاتك؟

أخبرنا أيضًا من أين ستشاهد مباريات اليوم، وشاركنا تجربتك وتفاعلك بالصور والفيديو.

 

 

 للتوقعات اضغط هنا.

 

20 نوفمبر 2022

مرحبًا بكم في هذه المساحة التي يخصصها أرامكو لايف للحديث عن كأس العالم 2022م في قطر. هنا، سأشارك معكم بشكل يومي ما أرصده من مشاهدات وتحليلات، وما أخرج به من آراء حول المباريات ونتائجها. كما أود أن تشاركني برأيك في هذه المساحة: أي فريق ستشجع؟ ومن سيحمل الكأس لهذا العام؟ وأي الفرق ستنجح في الوصول إلى المراحل النهائية؟ وهل سنحصل على فرصة لرؤية ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في قمة مستواهم خلال البطولة؟

دائمًا ما يكون كأس العالم مثيرًا للاهتمام، وستكون هذه المرة الأولى التي تنطلق فيها منافسات البطولة في هذا الوقت من العام. لكن هذه ليست أول بطولة شتوية، فنسخة 2010م في جنوب أفريقيا ونسخة 2014م في البرازيل كانتا خلال فصل الشتاء، على الرغم من حدوثهما في الفترة المنتظمة بين شهري يونيو وجولاي، نظرًا لموقع البلدين في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

وستكون أيضًا هذه هي المرة الأولى التي تُنظَّم فيها البطولة في الشرق الأوسط، لذا سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف يتكيف اللاعبون مع الأجواء، ومدى استعدادهم للبطولة التي تنطلق في منتصف الموسم، بدلًا من موعدها المعتاد في نهاية موسم شاق. ولا يمكننا أن نغفل عن الأخبار من معسكرات التدريب التي لم تكن رائعة، حيث تم استبعاد أفضل لاعب في العالم، الفرنسي كريم بنزيما، من البطولة بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال التدريبات.

على أي حال، نأمل أن نرى عديدًا من موظفي أرامكو السعودية وأفراد أُسرهم، وهم يستمتعون بالبطولة في مناطق المشجعين التي تُنظم في مواقع مختلفة من أحياء الشركة، حيث ستستضيف عددًا من الأنشطة المصاحبة.

يبدأ الحدث هذا المساء بمواجهة قطر المضيفة مع الإكوادور. بالنسبة لي، أتوقع أن تفاجئ قطر الجماهير بفوز صعب؛ لأن الدول المضيفة تتألق عادة في المباريات الافتتاحية. لذا، مثلما سيستمتع المضيفون الليلة، فلنستمتع بفترة الأسابيع الأربعة معًا، حيث سيتعين علينا الانتظار أربع سنوات أخرى للسنة التالية!

أخيرًا، لا تنسَ أن تشارك في مسابقة أرامكو لايف لكأس العالم، من خلال إبداء توقعاتك لنتائج المباريات يوميًا من هنا حيث توجد جوائز كبيرة لديك فرصة للفوز بها!

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge