الفن في مواجهة كوفيد-19 في معرض فني

الفن في مواجهة كوفيد-19 في معرض فني

نظمت دائرة التدريب والتطوير، مؤخرًا، معرضًا فنيًا في مركز التدريب الصناعي في الظهران، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للمتدربين للتعبير عن مواهبهم الإبداعية وعواطفهم التي ارتبطت بفترة انتشار فيروس كورونا حول العالم. 

وبالإضافة إلى عرض أعمال المتدربين الفنية المتعلقة بمواجهة فيروس كوفيد-19، سيقدم المعرض مستقبلًا أعمالاً فنية أخرى تجسّد رسائل اجتماعية إيجابية، وسيستمر عرض الأعمال الفنية في مركز التدريب الصناعي بالظهران.

الوحدة قوة

تحدتث غلا الغامدي، إحدى المتدربات في مركز التدريب الصناعي في الظهران، والسرور يغمرها، وهي تصف عملها الفني في المعرض، عن الوقت والجهد اللذين بذلتهُما في إنجاز عملها الفني، والذي يُظهر ممرضةً تحمل مجسمًا للكرة الأرضية بين يديها. وأضافت في قولها: "يسعى العاملون في المجال الصحي لمساعدة الناس على التعافي، وأردت تلقي اللقاح للقيام بدوري في مساعدة العالم على التعافي أيضًا".

أما مشعل القحطاني، وهو متدرب في مركز التدريب الصناعي، فقد عمل مع فريق من المتدربين الآخرين لتصميم ملصق اشتمل على قصاصات من مطبوعات الشركة، واستخدمها لتصميم شكل كمامة. وقال القحطاني إن العمل على المشروع غيّر نظرته تجاه بروتوكولات السلامة المتعلقة بفيروس كوفيد-19، وأضاف: "في البداية، لم أكن أرى أن الكمامات على قدر كبير من الأهمية، ولكن بعد العمل على المشروع تعلمت أن ارتداء الكمامة أمر ضروري لحماية نفسي والآخرين".

وتُقدم في المعرض حاليًا الأعمال الفنية التي أنجزها المتدربون خلال المسابقة الإبداعية للتدريب والتطوير في عامي 2020-2021م؛ للتشجيع على تلقي اللقاح.

 

نشر الطاقة الإيجابية

وقالت نوره أباحسين، وهي محللة أعمال في إدارة التدريب الصناعي، لعبت دورًا رائدًا في إقامة المعرض، إن المسابقات والمعارض الفنية تقوم بدور تثقيفي للمتدربين من خلال تشجيعهم على تطوير قدراتهم وتنمية الوعي الاجتماعي بشكل عام. وأضافت: "أسفرت المشاركة في المسابقات أسفرت عن إتاحة المجال لعديد من المتدربين لمعرفة المزيد عن فيروس كوفيد-19 وعن كيفية الإسهام في وقف الجائحة باتباع توجيهات صحية عامة والحصول على اللقاح".

وقد اعتمدت نوره على إبداعها الشخصي لتنظيم بعض الأعمال الفنية التي اشتمل عليها المعرض، لتوضح كيف كان العالم يبدو من قبل هذه الجائحة، وكيف بدا في ذروة انتشار الفيروس، وكيف سيبدو بعد مواجهة الجائحة والانتهاء منها.

وقالت نوره: "إلهام المتدربين والموظفين لتحقيق الإبداع يقدم فائدة عملية تتمثل بتعليمهم لتسخير خيالهم ومرونة تفكيرهم لمواجهة التحديات في أماكن العمل، والنتيجة النهائية هي وجود قوى بشرية أكثر إبداعًا وقدرة على التكيف مع المتغيرات".

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge