تلبية الكفاءات البشرية لمواكبة التغيُّرات في قطاع الطاقة..

فرص التدريب عالية الطراز تصنع مستقبل الشركة والمملكة

فرص التدريب عالية الطراز تصنع مستقبل الشركة والمملكة

تلبية الحاجة الماسة إلى رأس المال البشري في قطاع الطاقة، الذي يتسم بسرعة التغيُّر والتحوُّل، إلى جانب الإسهام في صناعة اقتصاد المستقبل للمملكة وفق ما ترمي إليه رؤية 2030، يمثِّلان حجر الأساس الذي ترتكز عليه رؤية دائرة التدريب والتطوير.
وبوصفها جزءًا رئيسًا من الموارد البشرية في أرامكو السعودية، تقدِّم دائرة التدريب والتطوير خدماتها عبر نطاق واسع من مجالات الأعمال، وتوفِّر فرص التدريب بما يتوافق مع إستراتيجية الشركة للتحوُّل الرقمي، مع نظرة ثاقبة نحو مستقبل الشركة، لا تُغفل أهمية الإسهام في صناعة مستقبل المملكة ومواطنيها.

وفي هذا الإطار، يوضح المدير العام للتدريب والتطوير، الأستاذ سامي المرشد، الدور الرئيس الذي تلعبه الدائرة في تهيئة القوى العاملة للمستقبل، قائلًا: "تُسهم دائرة التدريب والتطوير في تجهيز كفاءات بشرية مهيَّأة على النحو المناسب لتلبية متطلبات بيئة العمل الحافلة بالتطورات السريعة، سواء فيما يتصل بأعمال أرامكو السعودية، أو باقتصاد المملكة كما تصبو إليه رؤية 2030".

ويُضيف قائلًا: "لدينا نطاق عمل واسع، وجهود موظفينا تسعى إلى ضمان أن بناء قدرات القوى العاملة يتم بطريقة فاعلة، من خلال تقديم تدريب من أعلى طراز، إلى جانب برامج التطوير التعليم. هذه الجهود، بالإضافة إلى جودة البرامج المقدَّمة، من شأنها أن تحسِّن إلى حد بعيد من فرص الشباب السعودي في الإسهام تجاه اقتصاد مستقبلي متنوع".

 

فرص التعليم للشباب

 

وتتضمن أنشطة ومبادرات التدريب والتطوير تعزيز فرص التعليم المتاحة لفئة الشباب في المملكة. وعلى هذا الصعيد، يهدف قسم البرامج الأكاديمية، في إدارة البرامج والشراكات الأكاديمية، إلى تطوير القوى العاملة إلى مستوى عالٍ يتوافق مع الأهداف الإستراتيجية لأعمال الشركة.
ويوفِّر برنامج الابتعاث الجامعي لغير الموظفين، وبرنامج الابتعاث الجامعي المتقدِّم، للطلاب الشغوفين فرص التعلُّم ضمن برامج عالية الجودة في أنحاء العالم.
وفي هذا الصدد، يقول الناظر الإداري لقسم البرامج الأكاديمية، محمد الشهري: "يوفِّر برنامج الابتعاث الجامعي المتقدم برامج تعليمية تؤدي إلى تطوير قوى عاملة كفوءة، تساند أعمال أرامكو السعودية، إلى جانب إسهامها في الاقتصاد الوطني بوجه عام".

بالإضافة إلى ذلك، هناك البرنامج الجامعي المستضاف، وبرنامج التدرج لخريجي وخريجات المرحلة الثانوية من غير الموظفين، إلى جانب برنامج التدرج لخريجي وخريجات الكليات من غير الموظفين.

 

استكشاف القدرات الوطنية وتطويرها

 

تُسهم مراكز التدريب الوطنية بدور إيجابي نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030؛ وهذه المراكز هي ثمارٌ لشراكات إستراتيجية بين كلٍّ من أرامكو السعودية والجهات الحكومية والقطاع الخاص منذ عام 2008م. وفي الوقت الراهن، هناك 16 مركزًا يوفِّر التدريب في أكثر من 50 حرفة مهنية عبر أنحاء المملكة.

وفي هذا الجانب، يُشير الناظر الإداري لقسم تطوير الطاقات التدريبية، سعد الشهراني، إلى إسهام هذه المبادرة في تحقيق أهداف الشركة، وأهداف المملكة أيضًا. يقول الشهراني: "مبادرة مراكز التدريب الوطنية تتوافق إلى حد كبير مع أهداف رؤية 2030. وأحد الأهداف الرئيسة في هذا الصدد هو تنمية فرص التدريب المهني من أجل تحفيز النمو الاقتصادي". سعد الشهراني

"هذه المراكز تُسهم أيضًا في أهداف الرؤية الأخرى، من قبيل خفض معدَّل البطالة، ومساندة القطاعات الواعدة، كالموارد المتجددة والطاقة والسياحة والتصنيع، وكذلك في تعزيز مشاركة المرأة ضمن القوى العاملة، حيث تم تخصيص أحد مراكز التدريب للنساء لهذا الغرض تحديدًا".
وحتى الآن، تخرَّج أكثر من 31 ألف متدرِّب من مراكز التدريب الوطنية. والهدف المنشود هو الوصول إلى أكثر من 100 ألف متدرِّب يتخرَّج من هذه المراكز في 2030م.

 

تمهيد الطريق للمرأة

 

ويجسِّد مركز أرامكو السعودية لتعليم القيادة جانبًا من الفرص المتاحة لتمكين النساء، كما يمثِّل جهود دائرة التدريب والتطوير على هذا الصعيد.
وفي خطوة تاريخية شهدها عام 2018م، مهَّدت المملكة الطريق أمام النساء لتعلُّم القيادة واستخراج الرخص لذلك؛ حيث حظيت هذه الخطوة بالترحيب من قبل عديد من السيدات في مختلف أنحاء الوطن.
وفي هذا الاتجاه، تقول مديرة مركز أرامكو السعودية لتعليم القيادة، أسماء التويجري، إن المبادرة هي إحدى عناوين رد الجميل للمجتمع، كما أنها وسيلة لخفض التكاليف الاقتصادية الناجمة عن حوادث المركبات.
وتُضيف بقولها: "بوصفه جزءًا من أرامكو السعودية، لا يقتصر المركز على توفير تدريب عالي الجودة على القيادة، بل يمكن النظر إليه كمنصة تسمح لنا بالإسهام في تحسين جودة الحياة نحو الأفضل، وتطوير مجتمعاتنا".

 

نصيبٌ من ثورة التقنية

 

وبالتطلُّع إلى مستقبل رقمي زاخر بأحدث التقنيات المتطورة، تُسهم مبادرة الواقع الافتراضي الغامر في تطوير الاستفادة العملية من تقنيات الواقع الافتراضي في الشركة.
وفي هذا السياق، يقول رئيس وحدة المناهج والاختبارات، دنكن أندرسن، إن التقنيات الجديدة والناشئة تُسهم في تقديم حلول تعلُّم على قدر كبير من الكفاءة.

ويُضيف أندرسن: "حلول التعلُّم بتقنيات الواقع المعزَّز توفِّر نوعًا فريدًا من التعلُّم، يتميَّز بقدرته على النفاذ إلى بيئة العمل، وتوفير فرص لتطوير المهارات عبر كافة مراحل المسيرة المهنية للأفراد. وهذه التقنيات تَعِد بتحسين الأداء من خلال جعل التعلُّم المستمر جزءًا لا يتجزأ من الوظيفة، بدلًا من أن يكون حدثًا منفصلًا عنها".

 

برامج التدريب والتطوير

 

برامج التدريب
برنامج التدرج لخريجي وخريجات المرحلة الثانوية من غير الموظفين.
برنامج التدرج لخريجي وخريجات الكليات من غير الموظفين.
برنامج الابتعاث الجامعي لغير الموظفين.
برنامج الابتعاث الجامعي المتقدم/ تطوير الموظفين.
البرنامج الجامعي المستضاف.

برامج المسؤولية الاجتماعية
الأكاديميات الوطنية.
برنامج التدريب الجامعي.
مركز تعليم القيادة.

المبادرات
مبادرة الواقع الافتراضي الغامر.
مبادرة (غلو) للتأهيل لاختباري التحصيلي والقدرات.
مبادرة فصول التعليم المتطورة والشاملة.
 

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge