التميّز

معمل الغاز في حرض يفوز بجائزة التميُّز البيئي لجمعية معالجي الغاز الأمريكية

معمل الغاز في حرض يفوز بجائزة التميُّز البيئي لجمعية معالجي الغاز الأمريكية

في الذكرى المئوية لتأسيسها، منحت جمعية معالجي الغاز الأمريكية (جي بي إيه-ميدستريم) معمل الغاز في حرض جائزة التميُّز البيئي، وذلك خلال مؤتمرها السنوي الذي انعقد في 26 سبتمبر 2021م في مدينة سان أنطونيو بولاية تكساس الأمريكية، في إنجاز آخر للشركة يجسِّد التزامها تجاه حماية البيئة والاستدامة.

وبهذه المناسبة، قال المدير التنفيذي لأعمال الغاز في منطقة الأعمال الجنوبية، الأستاذ وائل الجعفري: "نفخر باختيارنا لنيل جائزة التميُّز البيئي المرموقة، التي تمنحها جمعية ذائعة الصيت تنشط في قطاع الطاقة منذ عام 1921م. وهو ما يبرز التزام أرامكو السعودية بإدارة الآثار البيئية المرتبطة بأعمالها".

مبادراتٌ متكاملة.. وحلول مبتكرة

وفي السياق نفسه، قال مدير إدارة معمل الغاز في حرض، الأستاذ فهد الدوسري: "سوف نستمر في تطوير وتعزيز الإبداع، لتحسين أعمال التشغيل، كما سنستثمر في المشاريع البيئية ذات الأثر الكبير للمحافظة على التميُّز البيئي في المعمل، بهدف الحصول على بيئة أكثر اخضرارًا".
وجاء اختيار الجمعية لإدارة معمل الغاز في حرض للفوز بالجائزة تقديرًا لمبادراتها العديدة والمتكاملة في مجال الاستدامة البيئية، وتوظيفها لحلول مبتكرة أسفرت عن خفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وإدارة جودة الهواء في المعمل.

وأشارت الجمعية إلى أن جهود الإدارة أسفر عن تحسينات بارزة في كفاءة التشغيل، وتحسين معدل الانبعاثات البيئية للمعمل، بالحد من حرق الغاز بواسطة الشعلات، وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكبريت.
وقد بدأ تشغيل معمل الغاز في حرض في عام 2003م، وهو أحد معامل الغاز الرئيسة في أرامكو السعودية، ويقع على بعد 300 كيلومتر جنوب غرب الظهران.

نحو تعزيز القيمة

ويُسهم أعضاء جمعية معالجي الغاز في تطوير قطاع النقل والتوزيع من منظومة الطاقة، بما في ذلك ما يرتبط بمعالجة النفط والغاز الطبيعي وسوائل الغاز الطبيعي، وتخزينها ونقلها وتسويقها.
وتُعد أرامكو السعودية عضوًا نشطًا في جمعية معالجي الغاز الأمريكية، حيث تُسهم في تعزيز معايير قطاع النقل والتوزيع عبر تبادل المعرفة، ومشاركة أحدث التطورات التقنية. وتشهد جوائز الجمعية بالدور المتنامي للشركة في هذا القطاع، والتزامها الدائم بالتميُّز التشغيلي، كما تُبرز مكانتها بوصفها شركة طاقة متكاملة في كافة المراحل الثلاث لأعمال منظومة الطاقة.
ويأتي ذلك في إطار سعي الشركة لتعزيز التنوع في مجموعة أعمالها بحيث يتم الاستفادة منها عالميًا بشكل أكبر عبر كامل سلسلة القيمة، مع التركيز على تطوير أعمالها في قطاع النقل والتوزيع، وقطاع التكرير والمعالجة والتسويق، من خلال بناء شبكة من المصافي والمرافق البتروكيميائية في مناطق جغرافية مهمة، وتعزيز التكامل فيما بينها.

 

تعليق الصورة أعلى الصفحة: وائل الجعفري، وفهد الدوسري، وأعضاء آخرون في إدارة أعمال الغاز في منطقة الأعمال الجنوبية، يحتفون بجائزة التميُّز البيئي التي منحتها جمعية معالجي الغاز الأمريكية لمعمل الغاز في حرض.

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge