جوائز التميُّز التقني والرقمي تحتفي بالابتكار في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق

جوائز التميُّز التقني والرقمي تحتفي بالابتكار في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق

استضاف النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق، الأستاذ محمد يحيى القحطاني، حفل جوائز التميُّز التقني والرقمي، الذي عُقد في نسخته الأولى الأسبوع الماضي للاحتفاء بالإنجازات على هذا الصعيد عبر مختلف دوائر القطاع، وذلك في مركز التبادل التقني بالظهران، حيث شارك فيه حضوريًا وعبر الفيديو موظفو الشركة في المملكة وموظفو الشركات المنتسبة في الصين وكوريا الجنوبية.

طريقة تفكير جديدة

وفي كلمته الافتتاحية، أكد القحطاني أن حفل الجوائز له هدفان رئيسان، قائلًا: «اجتماعنا هذا يسلِّط الضوء على التميُّز الذي يتجسَّد في مختلف أعمال القطاع، كما أننا نحتفي بالرحلة الرامية إلى أن تُصبح الشركة من بين أفضل شركات العالم على الصعيد الرقمي».

وأوضح القحطاني أن أهمية هذه الجوائز لا تقتصر على جانب تكريم الفرق التي احتفى بها الحفل، بل إنها ترمي إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير بأن تكون حافزًا لطريقة تفكير جديدة وجريئة.

كما أكد القحطاني أن القدرات اللازمة لتحقيق هذه الإنجازات تستمد جذورها من التعليم والمعرفة. وقال في هذا السياق: «فيما يتصل بالعمل مع الجامعات، من قبيل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وكذلك الأمر بالنسبة لمراكز التقنية مثل وادي الظهران للتقنية، قلت مرارًا إن أحد أكثر الأشياء التي تُعجبني هو رؤية الابتكار وهو ينمو في المسافات ما بين المجالات التقليدية، حيث تتقاطع الحقول المعرفية وتنشأ بينها روابط جديدة؛ هذا هو الميدان الذي تحدث فيه الثورة الصناعية الرابعة».

ويأتي الحفل في توقيت مناسب، لا سيما بعد تبني نموذج عمل جديد في وقت سابق من هذا العام، حين أطلق القطاع برنامج تحوُّل شامل يستهدف المحفظة الاستثمارية على الصعيد العالمي، حيث من المتوقع أن يستغرق هذا التحوُّل ما بين عام إلى عامين. وعقب إكماله، سيُسفر البرنامج عن تحقيق تطويرات في المجالات التقنية والهيكلية والتنظيمية والتشغيلية عبر مختلف مفاصل القطاع.

تحوُّل فاعل

وقال القحطاني: «يمر قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وعلى كافة الأصعدة، بمرحلة تحول كبرى ومهمة».

«يسعى القطاع إلى تخطي حدود الممكن، وإعادة تعريف الفرص، ولعب دور محوري في المستقبل؛ ليس لأرامكو السعودية فحسب بل للمملكة أيضًا» - الأستاذ محمد القحطاني

وأوضح القحطاني أن التحدي بالنسبة لقطاع التكرير والمعالجة والتسويق يكمن في اكتشاف الفرص واستثمارها، وتحديدًا تلك التي تنشأ عن الربط بين تقنيات أو مجالات أعمال مختلفة، سواء كانت مثلًا بين التحليل المتقدم للبيانات والصيانة، أو بين الروبوتات والأعمال المساندة.

وأردف قائلًا: «جوائز هذا الحفل تحتفي بالفرق التي تمكنت من اكتشاف مثل تلك الفرص. ومن خلال الاحتفاء بإنجازاتهم، فإننا نرسل دعوة عامة للجميع عبر دوائر القطاع كاملة، مضمونها هو السؤال عن السُبُل التي يمكن بواسطتها تسريع الاستفادة من التقنية، وتطوير التنافسية في إطار الأعمال، والاستمرار في تطوير مجالات جديدة واعدة بالفرص».

شهد الحفل تكريم 46 موظفًا مثلوا جميع دوائر القطاع من خلال مبادرات الفرق التالية:

 

التصنيع العالمي ومنتجات الوقود وزيوت التشحيم

  • الفصل الذكي للمياه - إدارة مصفاة الرياض
بالاستفادة من أدوات الاستشعار الذكية، تمثل هذه المبادرة النسخة المطوَّرة من نظام أرامكو السعودية لفصل الماء بواسطة تقنية تمييز الأمواج الصوتية، حيث تُسهم في تجنب إهدار الهيدروكربونات وتحسين جودة النفط الخام.
المكرَّمون: عبدالرحمن الفاضل، وفواز الهدلق، وعمر الزايد، وفواز الصحن.

 • تحسين جودة الديزل - إدارة مصفاة رأس تنورة
من خلال تطوير إمكانات إزالة الماء من الديزل، نجحت مصفاة رأس تنورة في منع تدهور جودة وقود النفاثات، وإزالة الحاجة إلى قطر الشاحنات إلى مستودعات المنتجات البترولية في الظهران وشمال الرياض، وزيادة عمر الخدمة المتوقعة من ثلاثة أيام إلى 180 يومًا.
المكرَّمون: يوسف العلي، وإبراهيم الثعلي، وأماني الظريس، ومحمد إسماعيل، وشيام بابو.

 • تدوير الوسيط الكيميائي المستهلك - إدارة مصفاة ينبع
تقوم تقنية (سايكل ماكس) بتجديد الوسائط الكيميائية المستهلكة وإعادة تدويرها إلى مفاعلات التهذيب البلاتينية لزيادة سعة المعالجة في وحدة معالجة الديزل بواسطة الهيدروجين في مصفاة ينبع. 
المكرَّمون: عبداللطيف الشامي، وعبدالله الحربي، وماجد المزيني، وفارس الرويلي، ونايف الحربي، ورعد ملا.

 • تطوير مفاعلات التكسير - شركة (إس-أويل)، كوريا الجنوبية
نجح فريق (إس-أويل) في تثبيت أجزاء داخلية مبتكرة في وحدة مفاعلات التكسير ذات الحدة العالية بواسطة الوسائط الكيميائية (إتش إس إف سي سي)، وذلك خلال دورة الصيانة والفحص الأولى لعام 2020م. وتُعد هذه أول وحدة من نوعها على الصعيد العالمي، حيث تم تطويرها على مدى عقود من العمل المشترك بين أرامكو السعودية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وشركة (جيه إكس)، وشركة (أكسنز)، وشركة (تكنب إف إم سي). ومن خلال إسهامها في زيادة نسبة التحويل للتفاعل الكيميائي وإنتاجية البروبلين، أسفرت المبادرة عن تحسن ملحوظ في الأرباح السنوية للشركة.
المكرَّمون: حسين القحطاني، ولي هيوك جين، وجيون كان جون، وكيم دونغ وون.

 

خطوط الأنابيب والتوزيع والفُرض

 • مركز إدارة خطوط الأنابيب - إدارة خطوط الأنابيب في منطقة الأعمال الشمالية، و إدارة المشاريع والمساندة الفنية
من خلال هذا المركز المتطور والمتكامل لمراقبة الأعمال، تستطيع خطوط الأنابيب والتوزيع والفرض التحقق من عوامل التشغيل في خطوط الأنابيب عبر المملكة. هذه الإمكانات تُسهم في تحسين الكفاءة والسلامة والموثوقية فيما يرتبط بشبكة الأنابيب التي تديرها الشركة.
المكرَّمون: خالد الغامدي، ووليد الكليبي، وحاتم الغامدي، ورامي الخالدي، وعبدالله التويجري.

 • تقنية (مينا) لمعالجة المياة الفائضة - إدارة خطوط الأنابيب في المنطقة الشرقية

تعالج تقنية (مينا) المياه الفائضة في بحيرة التبخير بحيث تكون ملائمة لتصريفها في البيئة البحرية. ويؤدي هذا إلى تحسين توفر مرافق تصريف ماء خزانات الوقود، وتقليل الآثار المحتملة على البيئة.
المكرَّمون: عبدالمحسن الربيعة، وجستن ماثيو

 

أنظمة الطاقة

• (آي بور) للمراقبة والتشخيص - إدارة هندسة أنظمة الطاقة
يضم هذا المركز حلولًا متطورة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، ويستهدف رقمنة الأصول وأعمال وأساليب التشغيل. وقد نجح المركز بالفعل في تطوير كفاءة المعمل في منيفة وينبع، ومحطة توليد الطاقة بواسطة الألواح الشمسية في بقيق، كما أسهم في منع التوقف غير المخطط له لوحدات الطاقة في واسط وينبع.
المكرَّمون: جبران الرفاعي، وحسين البن علي، وفوزان الفوزان، وسورين كابيت، ووائل عويضة، وثامر باحميد.

 

التسويق والمبيعات وتخطيط الإمداد

  • نظام أتمتة قياس أبعاد الأنابيب - أرامكو آسيا
من خلال إجراء قياسات شاملة للأبعاد عن طريق أدوات استشعار تعمل بتقنية الليز ثلاثي الأبعاد، تقوم تقنية التفتيش الروبوتية بإنشاء سجلات كمية تتضمن بيانات دقيقة، وتحد من الحاجة إلى أعمال الإصلاح في الموقع، وإعادة الأنابيب إلى مرافق التصنيع.
المكرَّمون: مشبب القحطاني، ومحمد القحطاني، وياسر الصبحي، وهاني البابا، وراشد الهاجري، وبراديبتا باول.

 

الكيميائيات

  • تحليل البيانات لتجارة الكيميائيات - أرامكو للكيميائيات
أسهم استخدام أدوات تحليل البيانات الضخمة في الحصول على مرئيات قيمة فيما يتصل بأعمال التجارة بالمواد الكيميائية، بما يُسهم في تطوير القدرة على التنبؤ بالأسعار ومعدلات الطلب.
المكرَّمون: فؤاد الرماح، وعبدالرحمن العامر، وليث الشبل.

شركة أرامكو للتجارة

  • (فنار) لتحسين آلية الجدولة - شركة أرامكو للتجارة
مبنيًا على منصة (مآنا)، يقوم هذا التطبيق الذكي المخصص للاستخدام المؤسسي بالاستفادة من حلول تحليل البيانات الضخمة من أجل تحسين آلية جدولة الشحنات. ومن خلال هذه المنصة المتطورة، نجحت شركة أرامكو للتجارة في تقليل الوقت المستهلك للجدولة بنسبة %80 مع المحافظة على موثوقية من الطراز العالمي.
المكرَّمون: فهد الفلاج، وعوض العنزي، وسلطان السلطان، وسليمان الزهراني، وأحمد الجعفري.

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge