تمنحها الرابطة الوطنية لمهندسي التآكل..

عالم أبحاث في أرامكو السعودية ينال جائزة الإنجاز التقني

عالم أبحاث في أرامكو السعودية ينال جائزة الإنجاز التقني

نال الدكتور تشيوي وانغ، مستشار الأبحاث في قسم الخدمات الفنية التابع لمركز البحوث والتطوير، مؤخرًا، جائزة الإنجاز التقني التي تمنحها الرابطة الوطنية لمهندسي التآكل.

وأتت الجائزة، التي تُمنح سنويًا لخمسة أعضاء في الرابطة كحد أقصى، اعترافًا بإسهاماته الكبيرة في تحقيق تقدم تقني في مجال إدارة الرواسب في حقول النفط، حيث ركزت بحوثه على إيجاد حلول مبتكرة لتقليل هذه الرواسب، التي تزداد مع الوقت وتعيق تدفق السوائل عبر خطوط الأنابيب والصمامات والمضخات.

وفي هذا الصدد، قال رئيس رابطة حماية المواد وتحسين أدائها، تيم بيري: "يشرفني تكريم الجهود المميَّزة التي يقوم بها أعضاء الرابطة من أمثال الدكتور تشيوي وانغ، الذي بذل كثيرًا من الوقت والجهد لإحراز تقدم للرابطة ولهذا القطاع".

نهمٌ معرفي مُنتج

وخلال مسيرته المهنية التي أربت على 25 عامًا، أنجز تشيوي 190 مشروعًا بحثيًا، كما قدَّم 20 طلبًا للحصول على براءة اختراع، وأسهم بـ 180 منشورًا بينها سبعة فصول لكتاب، الأمر الذي يدل على شغفه بما يقوم به وحماسه الكبير له.

يقول وانغ: "حب المعرفة كان أمرًا مهمًا جدًا أثناء مرحلة دراستي للبكالوريوس في الهندسة، حيث أدركت بعدها أني بحاجة لدراسة الفيزياء، والفيزياء قادتني للكيمياء، والكيمياء غرست في نفسي بذور الولع بالمياه. ولفهم الكيمياء والطبيعة الدقيقة للمياه وخصائصها الفيزيائية، واصلت طلب العلم بدراسة الدكتواره في علم المحيطات من جامعة تكساس إيه آند إم".

ولم يخطر على بال وانغ مطلقًا أنه سيعمل في مجال النفط والغاز، لكن الأمر بدأ عندما أصبح مولعًا بكبريتيد الحديد، الذي يتكون في شكل رواسب في قاع المحيط، ويمثل جانبًا مهمًا من جوانب تطور الأرض. ويوضح وانغ أنه أثناء سعيه لمزيد من المعرفة في هذا المجال، بحث عن وظيفة تساعده على مواصلة البحوث عن حلول لاستخلاص هذه المادة. وبهذه الطريقة، اكتشف كيف يمكنه تحويل مجهوده العلمي إلى وظيفة مهنية.

يقول وانغ: "كبريتيد الحديد كان بالنسبة لي بحثًا فكريًا بحتًا؛ ولم أفكر في الجانب الوظيفي الفعلي له حتى أدركت أنه مسألة مهمة لأعمال النفط والغاز".

وبهذه الطريقة بدأ وانغ مسيرته المهنية، حيث تنقل بين عدة محطات قبل أن يقرر الالتحاق بفريق مركز البحوث والتطوير في أرامكو السعودية عام 2011م، وذلك بعد قراءة مقال عن إدارة الرواسب الصلبة في صحيفة جورنال أوف تكنولوجي التي تصدرها الشركة.

مساندة الأعمال.. ومواكبة التطورات

وإلى جانب عمله ضمن عديد من المشاريع البحثية في أرامكو السعودية، ترأس وانغ مهمة تطوير برامج معالجة الرواسب الصلبة لحقول الغوار وخريص وأبو سعفة والمنطقة الوسطى، وفي مرافق إنتاج النفط الخام ومعامل الغاز. كما ترأس فريقًا متعدد التخصصات لدراسة الرواسب الصلبة في قيعان آبار غاز الخف.

ويوضح وانغ، القارئ النهم للأبحاث العلمية في قطاع النفط والغاز، أنه حريص على الاطلاع على مستجدات التحديات والتطورات الناشئة في قطاع النفط والغاز، مشيرًا إلى أنه يعمل حاليًا على بحوث حول الحد من الرواسب الصلبة في أنظمة المضخات الكهربائية الغاطسة. أما ما يشغل باله فهو مشروع يرغب في العمل عليه مستقبلًا، وهو البحث عن طريقة لابتكار مواد كيميائية متعددة الوظائف لحقول النفط باستخدام مواد خام محلية.

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge