الدبل يختتم مسيرته مثنيًا على فرص التطوير في الشركة

الدبل يختتم مسيرته مثنيًا على فرص التطوير في الشركة

أثنى الأستاذ نبيل الدبل، الذي يترك منصبه كنائب للرئيس للموارد البشرية، على جهود أرامكو السعودية المستمرة بصدد تطوير الموظفين، وذلك خلال حفل التقاعد الذي شهد تكريمه من قبل إدارة الشركة في مقرها الرئيس بالظهران.

وقال الدبل: «في أرامكو السعودية، التزامنا تجاه تطوير القادة والموظفين يفوق أي شركة أخرى عرفتها على الإطلاق».

وأضاف قائلًا: «تقدم الشركة لموظفيها فرص تطوير أنفسهم في كل خطوة من خطوات مسيرتهم المهنية؛ وهذا هو التجسيد الحقيقي لرحلة التعلم مدى الحياة».

وكان الدبل قد عُيِّن في منصب نائب الرئيس للموارد البشرية عام 2020م، بعد أن شغل منصب المدير التنفيذي للدائرة منذ عام 2018م.

وخلال توليه إدارة الموارد البشرية، اضطلع الدبل بمسؤولية توجيه دفة القيادة الإستراتيجية لجميع الشؤون المرتبطة بالقوى العاملة في الشركة، بما فيها التخطيط، والتوظيف، والتطوير القيادي والمهني، وخدمات التعويضات والامتيازات، والاستشارات المؤسسية، وإدارة الأداء، والتنوع والاندماج، وخدمات المتقاعدين، وعلاقات القوى العاملة، حيث تُعنى هذه الخدمات بأكثر من 67 ألف موظف من 91 جنسية مختلفة.

وقبل أن يتبوأ هذا المنصب، كان الدبل يشغل منصب المدير العام للتدريب والتطوير منذ أبريل 2014م، حيث كان مسؤولًا عن مهمة تصميم وإطلاق برامج التعليم والتدريب والتطوير الخاصة بالقوى العاملة الصناعية والإدارية والمهنية في الشركة.

وفي 2011م، عُين الدبل في منصب العضو المنتدب لشركة أرامكو لما وراء البحارفي هولندا، مع مسؤولية إستراتيجية تتضمن استثمارات المشاريع المشتركة لأرامكو السعودية في مجال المعالجة والتكرير والتسويق، ومساندة المشاريع، والموارد البشرية، والشؤون القانونية، وأعمال الهندسة، وأنشطة إدارة سلسلة التوريد في جميع أنحاء أوروبا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأفريقيا، وأمريكا الجنوبية، والشرق الأوسط باستثناء المملكة.

وخلال مسيرته التي امتدت على مدار 30 عامًا مع أرامكو السعودية، تولَّى الدبل مناصب إدارية في إدارات مصفاة رأس تنورة، والتفتيش، والخدمات الاستشارية، وتخطيط المرافق، وهندسة الاتصالات. كما شغل في فترات أخرى منصب المدير التنفيذي بالوكالة للمشتريات وإدارة سلسلة الإمداد، والخدمات الصناعية.

وفي كلمة أسدل بها الستار على مسيرته مع الشركة، قال الأستاذ الدبل: «برغم أنني في غاية الفخر بجميع ما حققته خلال مسيرتي، إلا أنني آمل أن أُذكر بإسهامي في تطوير ودعم الجيل المقبل من موظفي الشركة وقادتها».

وأشار الدبل إلى أن المملكة تحظى بوفرة من الموارد الطبيعية، لكن أعظم تلك الموارد تتمثَّل في طاقتها البشرية.

 

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge