تركيب نظام لكبح الطائرات في العضيلية لتعزيز سلامة الطيران

تركيب نظام لكبح الطائرات في العضيلية لتعزيز سلامة الطيران

انتهى قسم أحياء السكن في منطقة الأعمال الجنوبية والمشاريع العامة، مؤخرًا، من مشروع تحسين طريق حرض/ الحوية، الذي تضمنت أعماله تطوير مدرج الطائرات الموجود في العضيلية لاستيعاب طائرة من طراز (بوينغ 737-700)، وهي أكبر طائرة ثابتة الجناح في أسطول الطيران التابع لأرامكو السعودية.

ونجح فريق المشروع في تركيب نظام (إيماس) لسلامة الطيران، الذي يتكون من أرضية مصممة هندسيًا لكبح اندفاع الطائرة على المدرج، حيث تُعد هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا النظام على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مدرج آمن لطائرات أكبر

وواجه فريق المشروع مهمة صعبة تكمن في إطالة المدرج الحالي في العضيلية لاستيعاب حركة الإقلاع والهبوط لطائرات أكبر بأمان. ونظرًا لمحدودية المساحة، كانت الوسيلة الوحيدة لإنجاز ذلك إما من خلال نقل البنى التحتية الحيوية لأرامكو السعودية، أو بناء المدرج في مكان آخر. وكان من الواضح أن الخيار الثاني باهظ الثمن، ويستغرق وقتًا أطول، كما يؤدي إلى مشاكل تشغيلية في البنية التحتية الحيوية للشركة.

واطلع الفريق على التقنيات الموجودة التي تحظى بسجل سلامة مثالي، والتي من شأنها أن تقلل المسافة المطلوبة لهبوط وإقلاع طائرات أكبر باستخدام المدرج الموجود دون المساس بجانب السلامة، خاصةً فيما يتعلق بتجاوز الطائرات للمدرج، الذي يعد سببًا رئيسًا لحوادث الطائرات.

ووفقًا لصحيفة (بزنس إنسايدر)، فإن ما يقرب من 49% من كل حوادث الطيران المميتة تحدث خلال مراحل الهبوط الأخيرة للرحلات الاعتيادية، و 14% منها تحدث خلال مرحلة الإقلاع. ولذلك يجب أن تلتزم جميع المدارج بأطوال المدرج المحددة لضمان توقف الطائرة بأمان، وبالتالي المحافظة على سلامة الركاب ومنع الوفيات عند التوقف في الحالات الطارئة، والمحافظة كذلك على الطائرات والبنية التحتية.

لماذا وقع الاختيار على نظام (إيماس)؟

وقع الاختيار على نظام (إيماس) للتغلب على مشكلة قصر المدرج، فهذا النظام مخصص للتعامل مع حالات الطوارئ، ويتكون من كتل خرسانية مصنوعة بشكل خاص تركَّب في نهاية المدرج لإيقاف الطائرة ومنع تجاوزها في حال لم تتوقف بنفسها. وقد صُمم هذا النظام خصيصًا لهذه الغاية لتقليل احتمالية إصابة الركاب وإتلاف الطائرة.

وأجرى فريق المشروع مراجعة شاملة للسجلات المنشورة رسميًا عن النظام من إدارة الطيران الفيدرالية، وهي منظمة أمريكية تنظم النقل الجوي، لمعرفة مدى فاعليته في تحقيق الهدف المطلوب.

وفي 15 حالة تم فيها تركيبه، نجح النظام في إيقاف جميع الطائرات المتجاوزة لمسافة التوقف على المدرج، وهي نتيجة تمثل سجلًا ممتازًا للسلامة. وكان فريق المشروع، متسلحًا بتلك البيانات، واثقًا من التطبيق الآمن لتلك التقنية ومن قدرتها على تذليل تحديات المشروع.

وتبيَّن أن نظام (إيماس) هو الحل الأكثر فاعلية للمحافظة على سجل أرامكو السعودية الممتاز في سلامة الطيران، فيما يقدم أيضًا خيارا اقتصاديًا ملائمًا لشروط وقيود المشروع، حيث أسفر عن توفير ما يقارب 30% من التكاليف مقارنة بخيار إطالة المدرج. وأظهر هذا النجاح التزام أرامكو السعودية تجاه السلامة، والدور المهم الذي تسهم به التقنية والحلول المبتكرة في التغلب على تحديات المشاريع وتوفير التكاليف مقارنة بالأنظمة التقليدية.

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge