تكريم أرامكو السعودية والمشروع المشترك (لوبريف) في جائزة الملك خالد للاستدامة

تكريم أرامكو السعودية والمشروع المشترك (لوبريف) في جائزة الملك خالد للاستدامة

نجحت كلٌّ من إدارة حقن مياه البحر وإدارة التوزيع في المنطقة الغربية، في أرامكو السعودية، وكذلك المشروع المشترك لزيوت الأساس (لوبريف)، في الوصول إلى قائمة المنشآت الأعلى أداءً في مجال الاستدامة، وذلك في إطار واحدة من أرفع الجوائز في المملكة.

وتقيس جائزة الملك خالد للاستدامة قدرة المؤسسات على تحقيق الميزة التنافسية، من خلال تطبيق أفضل ممارسات الاستدامة في الأعمال التجارية، مع الإسهام في الوقت نفسه في تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في المملكة.

وكانت مؤسسة الملك خالد قد أعلنت بشكل رسمي، مؤخَّرًا، عن قائمة المؤسسات التي احتلت المراتب العشر الأولى ضمن جائزة الملك خالد للاستدامة.

ولم يتم القيام بزيارات ميدانية إلى المواقع هذا العام بسبب جائحة كورونا، كما لن يُنظَّم حفل توزيع الجوائز للسبب نفسه.

جديرٌ بالذكر أن تكريم الفائزين بهذه الجائزة يتم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله.

استدامة المياه الجوفية

وفي هذا الصدد، قال مدير إدارة حقن مياه البحر، الأستاذ صلاح الجعيدان: «الوصول إلى قائمة المنشآت الأعلى أداءً ضمن هذه الجائزة دليلٌ على فاعلية أُطُر العمل التي وضعتها قيادة أرامكو السعودية، كما أنه دليلٌ على تبني موظفي إدارة حقن المياه لهذه الأُطر، وبنائهم عليها ضمن سياق أعمالنا الفريد من نوعه».

وتُشغِّل إدارة حقن مياه البحر محطة معالجة مياه البحر في القُريَّة وشبكة خطوط الأنابيب المرتبطة بها، كما أن محطة المعالجة هذه تُمثّل إنجازًا كبيرًا للشركة والقطاع ككل، حيث إنها تُسهم في توفير استهلاك المياه الجوفية بصورة كبيرة من خلال معالجة مياه البحر وحقنها لدعم إنتاج النفط والغاز. وتُعادل الطاقة السنوية القصوى لتوفير استهلاك المياه الجوفية من خلال المحطة إجمالي الاستهلاك السنوي للمياه الجوفية في هذا القطاع في المملكة.

وقال الجعيدان: «لطالما كانت الاستدامة مبدءًا رئيسًا في عملية اتخاذ القرار، سواءً كان ذلك في الأعمال أو الصيانة أو الهندسة. ومن خلال معالجة مياه البحر لدعم إنتاج النفط والغاز في العقود الأربعة الماضية، حافظت إدارة حقن مياه البحر باستدامة على موارد المياه الجوفية الشحيحة للأجيال القادمة».

تعزيز المبادرات المُستدامة

وفي معرض حديثه حول الوصول إلى قائمة المنشآت الأعلى أداءً ضمن الجائزة، قال مدير إدارة التوزيع في المنطقة الغربية، الأستاذ عبدالله الغامدي، إن ذلك جسَّد الالتزام المستمر بالتميُّز والتحوُّل.

وقال الغامدي: «يجسِّد هذا النجاح التزام جميع المسؤولين والموظفين في إدارة التوزيع في المنطقة الغربية وتفانيهم، بهدف تحقيق أهداف برنامج التميُّز التشغيلي في أرامكو السعودية، ورؤية الإدارة في أن تصبح موزعًا بمواصفات عالمية للمنتجات البترولية عالية الجودة».

وأضاف: «وضعت إدارة التوزيع في المنطقة الغربية الاستدامة في قلب أعمالها من خلال تعزيز الممارسات والمبادرات المستدامة، والتي تراعي المسؤولية الاجتماعية، في جميع مجالات برامج الأعمال والتواصل».

وتدير إدارة التوزيع في المنطقة الغربية مرافق أعمال تمتد من تبوك في شمال المملكة وصولًا إلى نجران في الجنوب الغربي من المملكة. وتُشغِّل هذه الإدارة عشرة مستودعات للمنتجات البترولية، وفُرضتين، وأربع قواعد جوية، وثلاثة مواقع إستراتيجية، كما تتولَّى أعمال الصيانة في هذه المرافق.

كما تُلبِّي إدارة التوزيع في المنطقة الغربية %58 من إجمالي الطلب على المنتجات البترولية المكرَّرة في المنطقة الغربية، إضافةً إلى توفير الخدمات الرئيسة للهيئات الحكومية الكبرى. وتوفِّر كذلك الدعم الرئيس للمواسم الدينية الرئيسة المتمثلة بالحج والعمرة.

الاهتمام بالبيئة والمسؤولية الاجتماعية

من جانبه، قال رئيس شركة أرامكو السعودية لزيوت الأساس (لوبريف)، كبير إدارييها التنفيذيين، الأستاذ طارق النعيم، إن الاستدامة هي إستراتيجية رئيسة في الشركة، التي تمتلك أرامكو السعودية حصة تبلغ %70 منها.

وقال النعيم: «تُعد زيوت الأساس من الفئة الثانية والمنتجات الثانوية الجديدة، من قبيل الديزل المحتوي على نسبة فائقة الانخفاض من الكبريت، غير ضارة بالبيئة، حيث إنها تنتج كمية أقل من الانبعاثات الكبريتية».

وأضاف قائلًا: «يدعم برنامج المسؤولية الاجتماعية في الشركة المجتمعات المحلية، ويتواصل معها من خلال عدة برامج فريدة من نوعها».

وحول الوصول إلى قائمة المنشآت الأعلى أداءً ضمن الجائزة، قال النعيم: «يُعد هذا التكريم في غاية الأهمية للشركة والموظفين؛ نظرًا لأنه يرسل رسائل مفادها أن شركة لوبريف تهتم بموظفيها وبالمجتمع والبيئة، وهذا في واقع الأمر هو جوهر الاستدامة».

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge