في مدينة الملك سلمان للطاقة..

المبنى الفولاذي الأول المكوّن من وحدات منفصلة بتقنية كونكستيك

المبنى الفولاذي الأول المكوّن من وحدات منفصلة بتقنية كونكستيك

في إطار رؤية أرامكو السعودية لتطبيق تقنيات البناء الفاعلة، وتبني مفاهيم تصميم الوحدات المنفصلة وتحسين إنتاجية الإنشاءات، قام فريق إدارة المشاريع في مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) بالتطبيق التجريبي لتقنية الفولاذ المقدمة من شركة كونكستيك، وذلك أثناء تشييده لمبنى الإدارة هناك.

وتعليقًا على ذلك قال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية، الأستاذ أحمد عبدالرحمن السعدي، أثناء زيارته لمشروع مدينة الملك سلمان للطاقة، مؤخرًا، إنه على الرغم من أن تقنية كونكستيك للوحدات المستقلة كانت اختيارية بالنسبة للمقاول، فقد أوصى بتطبيقها في بقية مباني سبارك للاستفادة من مزاياها.

فيما عبَّر نائب الرئيس لإدارة المشاريع، الأستاذ عبدالكريم الغامدي، عن إعجابه الكبير بالتشييد السريع والآمن لـ 400 طن من الفولاذ في أسبوعين.

تجربةٌ أولى في المملكة

ولطالما اعتمدت أساليب البناء الفولاذي التقليدية على القدرة على ربط العوارض الفولاذية بأعمدة الدعم الرئيسة باستخدام اللحام والتثبيت بالمسامير، وهي عملية تستغرق وقتًا طويلًا وتنطوي على مخاطر تتعلق بالسلامة إذا لم يتم تنسيقها بعناية، وجرى تطوير تقنية كونكستيك كأسلوب بناء فولاذي، مكوّن من وحدات منفصلة، يتوافق مع رؤية الشركة بشكل كامل ويوفر بديلًا فاعلًا للأساليب التقليدية المطبقة. وتتكون تقنية كونكستيك، بأبسط صورها، من عناصر قياسية تشمل أدوات توصيل طوقية متشابكة منصوبة على أعمدة تتيح للعوارض الدخول لمواقعها.
وعلى الرغم من أن تقنية كونكستيك قد طُبقت على نطاق واسع في المباني السكنية والتجارية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا واستُخدمت في أكثر من 1.3 مليون متر مكعب، فإنها لا تزال غير مُطبقة على نطاق واسع في المباني في المملكة العربية السعودية، وقد بدأ فريق إدارة المشاريع في مدينة الملك سلمان للطاقة في تبني هذه التقنية القائمة على تركيب وحدات منفصلة من خلال تطبيقها للمرة الأولى في المملكة.

وجرى تصميم مبنى إدارة مدينة الملك سلمان للطاقة متعدد الطوابق حسب المعايير الدولية، وقامت إدارة الخدمات الاستشارية بتسهيل عملية تصميم الهيكل الفولاذي ومراجعتها. وقامت شركة الزامل للحديد في الدمام بتصنيع الهيكل الفولاذي المُقدم من شركة كونكستيك بمشاركة فاعلة من فريق تخطيط المشاريع في مدينة الملك سلمان للطاقة.
ومن خلال مراقبة عملية نصب الهيكل الفولاذي، التي تتضمن متابعة إنتاج المواد الإنشائية، تسعى أرامكو السعودية جاهدةً للاستفادة من هذه التجربة للتوسع في استخدام تقنية كونكستيك على نطاق أكبر في مشاريع الشركة المستقبلية.

مزايا نظام تقنية كونكستيك للوحدات المنفصلة

تُسهم تقنية كونكستيك في تعزيز معدلات السلامة بصورة كبيرة والحد من إهدار الفولاذ نظرًا لأنها لا تتطلب أعمال لحام على الأرض، وعند استخدام أساليب التشييد التقليدية، يمكن لرافعة واحدة أن تنجز عملية تركيب 15 طنًا في اليوم، بينما أظهرت تقنية كونكستيك القدرة على تركيب ضعفي هذه الكمية في المباني التجارية، بل ومضاعفتها ثلاث مرات لتبلغ 50 طنًا في اليوم في الهياكل الصناعية.

ولا تحتاج تقنية كونكستيك لدعامات، كما أنها تقلل من الكمية الإجمالية لمسامير التثبيت المستخدمة، فقد ثبت أن الأساليب التقليدية تتطلب أكثر من 10,700 ساعة عمل لتجميع 400 طن، بينما يؤدي استخدام تقنية كونكستيك لتخفيض هذا الرقم لما يقرب من 5,400 ساعة عمل لتجميع نفس الكمية.
وتحمل هذه التقنية فوائد هائلة لأرامكو السعودية من حيث سلامة الإنشاءات وسرعة الإنتاج، وتخفيض وزن المباني، وفي ذات الوقت توفير قدر أكبر من السلامة مقارنةً بالأساليب التقليدية.

You are currently using an older browser. Please note that using a more modern browser such as Microsoft Edge might improve the user experience. Download Microsoft Edge